صديق الملائكه
حبايبى واخواتى زوار المنتدى الغالين

احنا كلنا اعضاء فى جسد واحد هو جسد السيد المسيح وعشان كده اتمنى الكل يحافظ على القيمه الغاليه دى ونخدمها بمحبه وتنشرف باشتركك كاعضو فعال فى جسد واحد Wink
الرب معكم


منتدى دينى شامل
 
الرئيسيةتهنئه بصوم العذاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا يارب ++ عتاب مع اللة ++

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
firygorg
عضو نشيط جدااا
عضو نشيط جدااا
avatar

انثى عدد الرسائل : 221
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: لماذا يارب ++ عتاب مع اللة ++   الخميس أغسطس 21, 2008 2:56 am






لماذا يارب



هذا المزمور هو مزمور عتاب مع الله ،
كما في قوله: { يا رب لماذا ؟ } . وهو مزمور شكوى ، كما في قوله : { كثر الذين
يحزنونني . كثيرون يقولون لنفسي : ليس له خلاص بإله } وهو أيضاً مزمور استغاثة
كقوله { قم يا رب خلصني يا ألهي } . وهو كذلك إيمان حيث يقول : { لا أخاف من ربوات
الجموع المحيطين بي } . وهو يتحدث في صلاته عن خبراته الروحية فيقول



{ بصوتي إلي الرب صرخت ، فاستجاب لي
من جبل قدسه } . والمزمور أيضاً فيه ثقة واتكال على الله ، إذ يقول { للرب الخلاص
وعلى شعبه بركته } . ويسترجع مع الرب ذكرياته فيقول : { ضربت كل من يعادينني
باطلاً . أسنان الخطاة سحقتها } . ومع أنه يبدأ بالشكوى والعتاب والاستغاثة إلا
أنه ينتهي بالتهليل ( هللويا ) إذ يتذكر أعمال الله معه .



ويصلح هذا المزمور لكل من هو في ضيقة
من أعدائه ، ولكل من هو مضغوط من حروبه الروحية .



وهو أيضاً نبوءة عن السيد المسيح في
الأمه وموته وقيامته …



وسنتناوله الآن أية أية في تطبيقه
الروحي على النفس البشرية .



أنه يبدأ فيقول :























أنه عتاب مع الله … لماذا يا رب ؟
لماذا يحدث لي كل هذا ؟ ! كيف يحدث هذا وأنت موجود ؟!



كثير من الناس إن قلت لهم لماذا يحدث
لي منكم هذا ؟ يغضبون ويتضايقون . ولكن الله نقول له لماذا ؟ فيتسع صدره لكل ما
نقول ….



داود النبي ، كثر الذين يحزنونه ،
فلم يعاتبهم . وإنما عاتب الله نفسه …



لماذا يا رب أجد هذا الحزن ؟ لماذا
كثر الذين يحزنونني ؟ أليسوا جميعهم في قبضة يديك ؟ ألست أنت ضابط الكل ؟ لماذا
تسمح بكل هذا ، وأنا في رعايتك وفي حمايتك ؟ !



















ما أكثر عتاب داود مع الله . ! لعلها
إحدى الميزات التي تتميز بها المزامير ….



1- انظروا مثلاً الدالة التي يتكلم
بها في المزمور العاشر ، فيقول للرب معاتباً :



}يا رب لماذا تقف بعيداً ؟ ! لماذا
تختفي في أزمنة الضيق ؟ ! { ( مز 10 : 1 )



ربما لو قلنا هذه العبارة لأحد
أصدقائنا من البشر ، لا يحتملها … ! ولكن الله يقبل هذا الكلام …. وعبده داود عنده
الجرأة أن يقول { يا رب لماذا ؟ } .



ويكمل داود عتابه فيقول : { في
كبرياء الشرير ، يحترق المسكين… والخاطف يجدف ، يهين الرب … كل أفكاره أنه لا إله
. ويتابع داود عتابه فيقول { قم يا رب يا الله ارفع يدك . لا تنس المساكين ..}



لماذا يا رب تختفي وقت الضيق ؟ قم .
اعمل خلص رعيتك . لماذا يقولون لا إله ! أو لماذا يقولون :



{ ليس له خلاص بإله } ؟ ! { تأوه
الودعاء . قد سمعت يا رب } ( مز 10 : 17 ) .



إنه إنسان يكلم الله بصراحة ،
ويعاتبه ..



لماذا نبحث عنك في وقت الضيق ، فلا
نجدك ؟! وكأنك تقف بعيداً ، وكأننا لسنا من أولادك ، والله يقبل كل هذا الكلام …
على الرغم من أنه يعمل ، ولكننا نحن الذين لا نبصر عمله …



2- ويعود داود ليقول { يا رب لماذا ؟
} في ( المزمور 44 )، حيث يصف متاعبه ، ويعاتب الرب قائلاً : { قد رفضتنا وأخجلتنا
} إلي أن يقول للرب في نفس المزمور ( مز 44 : 12 ) :



} بعت شعبك بغير مال ، وما ربحت
بثمنهم { .



{ اليوم كله خجلي أمامي ، وخزى وجهي
قد غطاني ، ومن صوت المعير والشاتم ، من وجه عدو منتقم } . ويختم داود عتابه بقوله
:



} استيقظ . لماذا يا رب تتغافى ؟
أنتبه .. لماذا تحجب وجهك وتنسى مذلتنا وضيقتنا .. {



( مز 44 : 23 ، 24 )



أن داود يفتح فلبه لله ، ويشرح
مشاعره كما هي . لا يتصنع كلاماً …



إن شكر يشكر من عمق قلبه وهو مبتهج .
أما إن كان متضايقاً ، فإنه يعاتب .. وفي ل ذلك لا يغضب الله من صراحته ولا من
عتابه . بل أن السيد المسيح له المجد يقول عن مزامير داود :



قال داود بالروح ( مت 22 : 43 ) .



عتاب داود لله يدل على آمرين : محبة
الله وسعة صدره من جهة ، وجرأة داود وصراحته ودالته من جهة أخرى ..



3- ويعود داود في ( المزمور 74 )
فيقول للرب : ( لماذا ؟ ) مرة أخرى { لماذا رفضتنا يا الله إلي الأبد ؟ لماذا يدخن
غضبك على غنم مرعاك ؟ .. حتى متى يا الله يعير المقاوم ، ويهين العدو أسمك إلي
الغاية ؟ لماذا ترد يدك ويمينك ؟ ! } ( مز 74 : 1 ، 10 )



ثم يقول :



} لا تسلم للوحوش نفس يمامتك { ( مز
74 : 19 )



ثم يختم عتابه بقوله : { قم يا الله
. أقم دعواك . أذكر تعيير الجاهل إياك اليوم كله .. } إنه يعتبر تعبيرات الجاهل
تعبيرات لله نفسه . لأنه لو كان الله قد قام وأنقذ ، ما كان العدو الجاهل يفعل هذا
كله ...



4- وفي ( المزمور 79 ) يقول داود
للرب معاتباً : { اللهم أن الأمم قد دخلوا ميراثك ، نجسوا هيكل قدسك } ( مز 79 : 1
) ... . { إلي متى يا رب تغضب كل الغضب ، وتتقد كالنار غيرتك ... لا تذكر علينا
ذنوب الأولين } إلي أن يقول للرب :



} لماذا يقول الأمم أين هو إلههم { (
مز 79 : 10 ) .



وهنا لا يعاتب الرب فقط على تعديات
الأمم وتعبيراتهم ، إنما يعاتبه أيضاً على غضبه



لولا أنك يا رب غضبت علينا وتركتنا ،
ما كان الأمم يفعلون بنا كل هذا ... إذن لماذا يا رب تغضب ، فلماذا يستمر غضبك {
أعنا يا الله وخلصنا من أجل أسمك نحن شعبك وغنم رعايتك } ( مز 79 : 9 ، 13 ) ...



5- ونفس العتاب ، ونفس كلمة لماذا ؟
يتكرر في ( مزمور 80 ) وفي ( مزمور 88 ) حيث يقول داود : { يا رب الجنود ، إلي متى
تدخن على صلاة شعبك ؟ } إلي أن يقول معاتباً :



} قد أطعمتهم خبز الدموع ، وسقيتهم
الدموع بالكيل {



جعلتنا نزاعاً عند جيراننا ،
وأعداؤنا يستهزئون ( مز 80 : 4 -6) . ويختم العتاب في هذا المزمور بقوله : { أرجع
. اطلع من السماء ... أنر بوجهك علينا فنخلص }



6- ويقول داود معاتباً الرب في (
المزمور 88 ) .



} لماذا يا رب ترفض نفسي ؟ لماذا
تحجب وجهك عني { ( مز 88 : 14 )



هذا المزمور بالذات مملوء بالعتاب ،
حيث يقول للرب : { على استقر غضبك . وبكل تياراتك أذللتني }







( مز 88 : 7 ) { أبعدت عني معافى ...
عيني ذابت من الذل . دعوتك يا رب كل يوم بسطت إليك يدى . أفلعلك للأموات تصنع
عجائب ... لماذا يا رب ترفض ... }



7- ما أكثر العتاب في مزامير داود .
لسنا نستطيع أن نحصيه في هذا المجال . لكننا نود أن نحتم اقتباسنا من داود بقوله
في ( المزمور 89 ) :



} حتى متى يا رب تختبئ كل الاختباء ؟
! حتى متى يتقد كالنار غضبك ؟ .. أين مراحمك الأولى .. ؟



( مز89 :46، 47 ) .



إنه يذكرنا أيضاً بما قاله في
المزمور التسعين : { ارجع يا رب حتي متي ؟ 000 فرحنا كالأيام التي فيها أذللتنا ،
كالسنين التي رأينا فيها شرا } ( مز 90 : 13 ، 15 ) .



هذا العتاب ، و هذه الصراحة ، و
عبارة (( يا رب لماذا ؟ )) 000 ليس هذا كله موجودا في مزامير داود فقط ، إنما نجد
هذا الأسلوب في أسفار أخري في الكتاب المقدس ، وعند أنبياء و قدس كثيرين 000











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yahoo.com
TENA
Admin
avatar

انثى عدد الرسائل : 318
العمر : 25
الموقع : ينابيع شبابية
محل الاقامه : حضن بابا يسوع
تاريخ التسجيل : 18/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يارب ++ عتاب مع اللة ++   الجمعة أغسطس 22, 2008 1:40 am


موضوع جميل جداا جدااااااا
ربنا يعوض تعب محبتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://k2m4.mam9.com
firygorg
عضو نشيط جدااا
عضو نشيط جدااا
avatar

انثى عدد الرسائل : 221
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لماذا يارب ++ عتاب مع اللة ++   السبت أغسطس 30, 2008 10:50 pm

الف شكر كيمو الرب يباركك

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yahoo.com
 
لماذا يارب ++ عتاب مع اللة ++
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صديق الملائكه :: المنتدي الروحي :: مواضيع روحية-
انتقل الى: